كانت بداية التعليم في الكويت على طريقة الكتاتيب ورغم بساطتها إلا أنها مثلت جامعا ذلك الزمن الجميل .. تخرج منها الكثير من العلماء في شتى العلوم ومنهم علماءالشريعة الذين رفعوا راية الدين وحب الوطن فوق الإنتماء العائلي والقبلي والطائفي .. بل ساهموا أيضاً في الثقافة العامة عن طريق إنشاء أول مكتبة وإنشاء المدرسة المباركية والأحمدية وأدخلوا اللغة الإنجليزية والعلوم الإنسانية. وكان من الرواد الأوائل: الشيخ عبد الوهاب الفارس وعبد الله العثمان ويوسف بن عيسى وعبد العزيز الرشيد وغيرهم رحمهم الله جميعاً.

ويأتي مركز الأنوار لتخريج كبار العلماء ليجدد ويكمل مسيرتهم..

 


 

نور في كل بيت


 

علماء الكويت